بحث

البيئة التعليمة الآمنة بمدارس صديقة للأطفال حق منتهك

الدكتور هاني جهشان مستشار اول الطب الشرعي

الخبير في حقوق الطفل ومواجهة العنف والإصابات

البيئة المدرسية يتوقع أن تكون بيئة "صديقة للأطفال" تحافظ على حقوق الطفل الأساسية وهي حقه بالحياة وبالصحة وبالحماية بالإضافة لحقه بالتعليم وهو الأساس في وجوده بالمدرسة، إن البيئة التعليمة الآمنة الصديقة للأطفال هي الحاضنة الحقيقية للإنجاز الأكاديمي وللتفكير الإيجابي وللإبداع.

حدوث الإصابات الشديدة والوفيات داخل المدرسة بسبب التعرض لإصابات أو مخاطر، هو امر مستغرب، حيث يتوقع أن توفر إدارة المدرسة ومديريات التربية ووزارة التربية والتعليم، الضمان بأن تكون البيئة المدرسة آمنة من كافة المخاطر التي قد تؤدي لإصابات أو وفيات.

تصنف ظروف حدوث هذه الإصابات كما يلي:

1) الانزلاق أو التعثر بسبب عيوب بالأبنية أو البنية التحتية في غرفة الصف، الأدراج (السلالم)، ملعب الرياضة، ساحة المدرسة، المقصف أو المرافق الصحية.

2) الجروح الناتجة عن أجسام غريبة حادة وخاصة في ساحة المدرسة.

3) الإصابات بسبب عيوب في الأبواب أو البوابات أو النوافذ أو أسوار المدرسة.

4) الإصابات بسبب عيوب بالأثاث المدرسي، الأجهزة الرياضية، مرافق الترفيه، الأبواب، أو البوابات.

5) الحروق الناتجة وسائل التدفئة أو التكهرب بالأجهزة الكهربائية وتوصيلاتها.

6) الإصابات الناتجة عن الطلب من الطلاب القيام بأنشطة تنظيف أو صيانة في المدرسة.

7) الإصابات أثناء الألعاب الرياضية، والًإصابات أثناء الرحلات خارج المدرسة.

8) التسمم بتناول الطعام من مقصف المدرسة.

9) الغرق في المسابح (في المدرس الخاصة).


مركبات البيئة المدرسية الآمنة الصديقة للطفل تتكون من المحاور التالية.

1) البنية التحتية من أبنية صممت هندسيا حسب المعايير الهندسية المعيارية المعترف بها دوليا، بما تشمله من مرافق صحية وغرف صفية و باحات ومختبرات، وقاعات أنشطة، وأجهزة ومعدات إلكترونية، وأجهزة التدفئة والتكيف، ومصابيح الإنارة بمعايير علمية.

2) إجراءات السلامة والأمن:

1. تشمل الصيانة الدورية للأثاث والغرف الصفية والباحات وللأسوار والأدراج والأبواب والنوافذ والمرافق الصحية، والمقابس والوصلات والأسلاك والتمديدات الكهربائية، والأجهزة الكهربائية وأجهزة الحاسوب وأجهزة التدفئة والتكيف. هذه الصيانة الدورية يجب أن توثق وترصد وتقييم بمرجعية معايير هندسية دقيقة.

2. توفير أجهزة ومستلزمات الإسعاف الأولي والإنعاش الصدري القلبي، وأجهزة إطفاء الحريق، بعدد معياري حسب عدد الطلاب:

3. توفير مخارج آمنة للطوارئ من المدرسة، معلن عنها بلوحات استدلال، لتستعمل هذه المخارج في حالات الحريق أو الكوارث الطبيعية، أو لاي داعي إخلاء أخر.

4. تدريب المعلمين والعاملين والطلاب اليافعين على استعمال أجهزة الإطفاء وعلى إجراءات ال