بحث

السجائر الإلكترونية بين الخرافة والحقيقة


قياس الضرر الناتج عن السجائر الالكترونية يحتاج لعدة السنوات لتوثيقه علميا، والافتراض انها اقل ضررا وأنها تساعد على الإقلاع عن التدخين هو تعليل سطحي يدل على الغشم والجهل.

مرجعيات منضمة الصحة العالمية والمؤسسات الطبية العالمية تطلب بكل وضوح من كافة المواطنين الاقلاع التام عن كافة اشكال التدخين ان كان العادي او الإلكتروني بسبب المضار الموثقة علميا للنيكوتين والمخلفات الكيماوية الناتجة عن احتراق التبغ والبخار الناتج عن تسخين المادة الزيتية في السيجارة الإلكترونية. فالأساس بالإقلاع عن التدخين لا يتم باستبدال مواد ضارة بمواد ضارة أخرى مشابهة لم يثبت انها اقل ضرار او انها تساعد على الإقلاع عن تدخين العادي.


مضار التدخين:

يحتوي الدخان الناتج عن حرق التبغ على مواد كيميائية سامة، بما في ذلك البنزين والسيانيد والكادميوم والرصاص والبلونيوم المشع، والبنزوبيرين والأمونيا وأول أكسيد الكربون والنيكوتين وهذه المواد الكيميائية تسبب العديد من الأمراض، كما ان السجائر الإلكترونية تحتوي بالإضافة للنيكوتين على العديد من المواد السامة مثل العناصر المعدنية والمواد العطرية بنكهاتها المختلفة ولهذه المواد مخاطر سمية تماما كما للمواد السامة الناتجة عن اختراق التبغ، وتبين احدى الدراسات ان المادة الزيتية المستخدمة بالسجائر الإلكترونية تحتوي على احدى مشتقات الفورمالين المستخدم في تحنيط الجثث والذي يعتبر مادة مسرطنة وله ضرر مباشر على الابصار.


لماذا على كل مدخن ان يقلع عن التدخين ان كان السجائر العادية او السجائر الإلكترونية:

1) الوفيات الناتجة عن التدخين تفوق الوفيات من الإيدز، المخدرات، الكحول، حوادث السير، وإصابات المقذوفات النارية مجتمعة.

2) التدخين هو المسبب لسرطان الرئة بنسبة تسعين بالمائة من الحالات. وفيات النساء من سرطان الرئة يفوق وفاتهم من سرطان الثدي.

3) بالإضافة لسرطان الرئة والرغامي والقصبات الهوائية، فإن التدخين مرتبط أيضا بالتسبب بسرطانات المثانة البولية، عنق الرحم، القولون، المستقيم، المريء، الحلق، الكبد، البنكرياس، المعدة، واللوكيميا. ثبت بالمراجع العلمية أيضا أن التدخين مسؤول عن التسبب بوفاة ثلث مرضى السرطان على المستوى العالمي

4) التدخين يسبب ثمانون بالمائة من الوفيات المتعلقة بأمراض الانسداد الرئوي المزمن، والتي تشمل نفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن، كما انه يفاقم عواقب مرض الربو.

5) التدخين يزيد احتمال الإصابة بأمراض الشرايين التاجية للقلب بأربعة اضعاف مقارنة مع غير المدخنين، وكذلك يزيد احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية أيضا بأربعة اضعاف، وحتى من يدخنون أقل من خمسة سجائر يوميا يزيد احتمال اصابتهم بأمراض القلب

6) التدخين يزيد من احتمال تشكُل التخثرات الدموية في الشرايين التاجية وبالتالي حدوث الاحتشاء في عضلة القلب.

7) التدخين يؤدي إلى تصلب الشرايين بالأطراف السفلية وتقص ترويتها بالدم وبالتالي التسبب بما يسمى مرض برجر الذي ينتهي بنخر وبتر القدمين والساقين.

8) التدخين يخفض احتمال حدوث الحمل لدى النساء، ويؤثر سلبا على الجنين وعلى الوليد، ويزيد من احتمال حدوث الولادة المبكرة، ووفاة الجنين داخل الرحم والاجهاض، وانخفاض وزن الوليد، ويزيد من احتال حصول وفيات الرضع المفاجأة، وأيضا يتسبب بحدوث الحمل الهاجر في قناة فالوب او في تجويف البطن، ويزيد من احتمال حدوث التشوهات الخلقية من مثل شق الشفة وشق الحلق.

9) التدخين ينقص من خصوبة الحيوانات المنوية، وبالتالي التسبب زيادة احتمال التسبب بالعقم.

10) التدخين يزيد من احتمال هشاشة العظم في النساء كباء السن وبالتالي زيادة احتمال الكسور بما فيها كسور الفخذ.

11) يزيد التدخين من أمراض اللثة وفقد الاسنان.